منظمة كباجة فقو قار
تعالوا محل ما المحنة أيادي تقطر سلام
سماحة الحياة فوق أهلنا المثلت تمام التمام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حنفي عثمان طه
الثلاثاء يونيو 26, 2018 12:51 am من طرف طارق حمزة

» الإفطار السنوي للجمعية
الأربعاء مايو 30, 2018 5:36 pm من طرف طارق حمزة

» العلم عبدالجليل عبدالرحمن
الأربعاء مايو 23, 2018 10:20 pm من طرف طارق حمزة

» تقرير اداء المنظمة لعام 2016 / 2017
الثلاثاء مايو 22, 2018 10:08 pm من طرف طارق حمزة

» لعبة الفراخ 2017
الثلاثاء مايو 02, 2017 12:08 am من طرف nice games

» العاب فلاش نايس
السبت أغسطس 27, 2016 12:09 am من طرف nice games

» هل هذه الالعاب افضل العاب الاطفال على الانترنت ؟!
السبت أغسطس 27, 2016 12:08 am من طرف nice games

» دورة تنمية الجدارات الإدارية لعام 2016
الخميس ديسمبر 31, 2015 8:51 pm من طرف shima salah

» دورة بناء الفريق التسويقي لعام 2016
الأربعاء ديسمبر 30, 2015 9:06 pm من طرف shima salah

صحف سودانية وعربية

السبت نوفمبر 30, 2013 11:34 pm من طرف طارق حمزة

صحف سودانية وعربية
http://www.i2arabic.com/newspapers/sudan

تعاليق: 0

شبكة الجزيرة

الأربعاء أبريل 24, 2013 3:32 pm من طرف طارق حمزة

شبكة الجزيرة
http://www.aljazeera.net/portal

تعاليق: 0

قناة النيل الازرق

الأربعاء أبريل 24, 2013 3:25 pm من طرف طارق حمزة

قناة النيل الازرق
http://bnile.tv/

تعاليق: 0

شبكة الشروق

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:59 pm من طرف طارق حمزة

شبكة الشروق
http://www.ashorooq.net/

تعاليق: 0

تلفزيون السودان

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:57 pm من طرف طارق حمزة

تلفزيون السودان
http://www.sudantv.net/

تعاليق: 0

صحيفة الانتباهة

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:50 pm من طرف طارق حمزة

صحيفة الانتباهة
http://alintibaha.net/portal/

تعاليق: 0

اذاعة كدنتكار

الجمعة يونيو 22, 2012 2:04 am من طرف طارق حمزة

تعاليق: 0

تصويت

واحة الايمان

اذهب الى الأسفل

واحة الايمان

مُساهمة من طرف طا رق نا ب في الأحد أغسطس 22, 2010 8:51 pm

واحــــــة الايمــان ..

حق الإنسان في بيئة نظيفة
http://www.alrai.com/img/288000/288134.jpg

جاء في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:» عُرِضَتْ عَلَيَّ أَعْمَالُ أُمَّتِي حَسَنُهَا وَسَيِّئُهَا فَوَجَدْتُ فِي مَحَاسِنِ أَعْمَالِهَا الْأَذَى يُمَاطُ عَنْ الطَّرِيقِ وَوَجَدْتُ فِي مَسَاوِي أَعْمَالِهَا النُّخَاعَةَ تَكُونُ فِي الْمَسْجِدِ لَا تُدْفَنُ». (رواه مسلم )
تسيرُ أحيانا في الطرقات تمرُ من أمامك سيارةٌ نظيفةٌ جميلةٌ حرَصَ صاحبُها على نظافتها كلَ أجزائها لامعة حتى إطارات السيارة نظيفة معالجة بمنظف خاص، ثم تتفاجأ بعد ذلك إذ ترى نافذة السيارة تفتح ويُلقى منها بعضُ الفضلات كقشر الموز أو معلباتِ العصائر أو محارمِ التنظيف.
كيف نفهم هذا الانفصام في السلوك ؟ إن هذا الموقفَ المتناقضَ بين حرصٍ على النظافة الذاتية وعدم مبالاة بالنظافة المسلكية و بين حرص على نظافة السيارة التي نركبها وعدم مبالاة بنظافة الشارع الذي نسير عليه صباح مساء وبنظافة المدينة التي نسكنها ونستنشق هواءها وقلة الاهتمام بجمال الحي الذي يلعب فيه أبناؤنا، كل ذلك هو من أقبح الأعمال التي ينبهنا النبي إلى تجنبها « عُرِضَتْ عَلَيَّ أَعْمَالُ أُمَّتِي حَسَنُهَا وَسَيِّئُهَا فَوَجَدْتُ فِي مَحَاسِنِ أَعْمَالِهَا الْأَذَى يُمَاطُ عَنْ الطَّرِيقِ وَوَجَدْتُ فِي مَسَاوِي أَعْمَالِهَا النُّخَاعَةَ تَكُونُ فِي الْمَسْجِدِ لَا تُدْفَنُ».
وأقبح منه من يتخلى في طريق الناس أي (يتبول ويتغوط) ومثله في أيامنا من يلقي مخلفات المياه العادمة ومياه الصرف الصحي إلى الطريق العام فذلك من أسباب اللعن التي حذر منها الرسول عليه الصلاة والسلام بقوله اتقوا الملاعن الثلاث ومنها من يتخلى – يتغوط – في طريق الناس أو في ظلهم .
إن إماطة الأذى من الطريق على بساطته وسهولته هو من أحسن الأعمال التي استحسنها الرسول صلى الله عليه وسلم حين عرضت عليه أعمال الأمة.
كما أن الحرص على نظافة الطريق والحي هو أحد حقوق الإنسان في بيئة نظيفة التي يحثنا الإسلام عليها.
أخرج الترمذي في سننه إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ يُحِبُّ الطَّيِّبَ نَظِيفٌ يُحِبُّ النَّظَافَةَ كَرِيمٌ يُحِبُّ الْكَرَمَ جَوَادٌ يُحِبُّ الْجُودَ فَنَظِّفُوا أُرَاهُ قَالَ أَفْنِيَتَكُمْ»
وإن نظافة الحي أو المسجد أو مكان العمل و حتى مكانِ الانتجاعِ هو من الصدقات التي كتبها الله تعالى شكراً لنعمة العافية التي يتمتع بها البدن مثلما أن إلقاء القاذورات هو من أسباب اللعن التي حث الإسلام على اجتنابها.
وفي الحديث:» فِي الْإِنْسَانِ ثَلَاثُ مِائَةٍ وَسِتُّونَ مَفْصِلًا فَعَلَيْهِ أَنْ يَتَصَدَّقَ عَنْ كُلِّ مَفْصِلٍ مِنْهُ بِصَدَقَةٍ قَالُوا وَمَنْ يُطِيقُ ذَلِكَ يَا نَبِيَّ اللَّهِ قَالَ النُّخَاعَةُ فِي الْمَسْجِدِ تَدْفِنُهَا وَالشَّيْءُ تُنَحِّيهِ عَنْ الطَّرِيقِ فَإِنْ لَمْ تَجِدْ فَرَكْعَتَا الضُّحَى تُجْزِئُكَ»
أي إن كل عضو من أعضاء جسدك عليه صدقة شكرا للنعمة وعدد المفاصل التي حددها النبي ثلاثُ مئة وستون فعليك أن تقوم بثلاث مائة وستين عملا صالحاً في كل يوم استكثر الصحابة هذا وقالوا ومن يطيق ذلك يا رسول الله فأرشدهم إلى سلوك يومي تقوم به يكون لك صدقة وهو إماطة الأذى عن الطريق التبسم في وجه أخيك المسلم أو تصلي الضحى فإن صليت الضحى أجزأتك عن الصدقات الثلاثمائة والستين ثم كانت هذه الصدقات من التبسم في وجه أخيك أو إماطة الأذى من الطريق زيادة في القربات
إنك لتستغرب حين تذهب في رحلة إلى أماكن جميلة وتأخذ أبناءك ليلعبوا ويرتعوا ثم لا تجد مكانا للجلوس حين تجد القاذورات قد تكومت بما تركه الإنسان من فضلات حين تمتع قبل أيام بالمنطقة ثم أفسدها ؟
إن حرصك على نظافة الطريق والحي ومكان الاستراحة هي صدقة يطلبها الله تعالى منا ويبارك في أعمالنا حين نقوم بها.


أحاديث أحكام




الحرص على قضاء الديون


عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « مطل الغني ظلم، فإذا اتبع أحدكم على ملي فليتبع» رواه البخاري ومسلم ( 60)
الحديث يبين منهج الإسلام في المحافظة على الحقوق وعدم أكل أموال النّاس بالباطل قال تعالى « ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل « البقرة 188 ومن ذلك التداين من الناس أو أخذ أموال الناّس في سبيل تقديم خدمات لهم، ثم الكذب عليهم، وعدم الالتزام بالخدمات الموعودة، وإذا طولبوا بإرجاع الأموال التي أكلوها بالباطل أخذوا يماطلون ويترددون مع أنّ لديهم القدرة على السداد وإرجاع الحقوق لأصحابها، ولكنّهم يفضّلون الكسب الخبيث على الطيب، فجاء الحديث؛ ليقرر القاعدة الشرعية بأنّ مماطلة الغني في السداد ظلم، واعتداء على أموال الناس بالباطل.
والاسلام لم يترك مسألة الدين لأهواء لناس، بل دعا إلى ترتيب موضوع الدين والى كتابته والاشهاد عليه وذكر تفاصيل الكتابة وتفاصيل الشهود وذلك في أطول آية في القرآن الكريم والتي تعرف بآية الدين، والتي افتتحها رب العزة بقوله « يا أيها الذين امنوا إذا تداينتم بدين إلى اجل مسمىً فاكتبوه « ( البقرة: 282) .


شموع رمضانية



في اليوم الثامن من رمضان، في العيون دموع بللت الجفون والخدود على قرب انتهاء العشر الأوائل من ضيافة شهر الله في أرضنا.
أخي في الله ترى هل اكتمل صيامك اليوم لن يكتمل صيام من تحدث كاذبا في نهاره لأجل قضاء معاملة أو حاجة ما كيف يكذب الصائم, والصوم مدرسة للسانه وسمعه وبصره.
قال الشاعر:
ما صام من أدى شهادة كاذب
واخل بالأخلاق والآداب
كم من صيام ما جنى أصحابه
غير الظمأ والجوع والإتعاب
أخي في الله
حاول تحري الصدق ولا تخف فرزقك عند الرزاق محفوظ



أصناف الناس في القران

السفهاء ضعاف العقول
«سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ» البقرة 142
سيقول الجهال وضعاف العقول من اليهود وأمثالهم, في سخرية واعتراض: ما الذي صرف هؤلاء المسلمين عن قبلتهم التي كانوا يُصَلُّون إلى جهتها أول الإسلام; (وهي «بيت المقدس») قل لهم -أيها الرسول-: المشرق والمغرب وما بينهما ملك لله, فليست جهة من الجهات خارجة عن ملكه, يهدي مَن يشاء من عباده إلى طريق الهداية القويم. وفي هذا إشعار بأن الشأن كله لله في امتثال أوامره, فحيثما وَجَّهَنا تَوَجَّهْنا.
avatar
طا رق نا ب

ذكر عدد الرسائل : 69
العمر : 53
الموقع : الاردن
العمل/الترفيه : عمان
السٌّمعَة : 0
نقاط : 159
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nabentood@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى