منتـــديات المثلث
تعالوا محل ما المحنة أيادي تقطر سلام
سماحة الحياة فوق أهلنا المثلت تمام التمام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لعبة الفراخ 2017
الثلاثاء مايو 02, 2017 12:08 am من طرف nice games

» العاب فلاش نايس
السبت أغسطس 27, 2016 12:09 am من طرف nice games

» هل هذه الالعاب افضل العاب الاطفال على الانترنت ؟!
السبت أغسطس 27, 2016 12:08 am من طرف nice games

» دورة تنمية الجدارات الإدارية لعام 2016
الخميس ديسمبر 31, 2015 8:51 pm من طرف shima salah

» دورة بناء الفريق التسويقي لعام 2016
الأربعاء ديسمبر 30, 2015 9:06 pm من طرف shima salah

» دورات الادارة و القيادة لعام 2016
الإثنين ديسمبر 28, 2015 8:02 pm من طرف shima salah

» دورات الهندسة الكهربائية والميكانيكية لعام 2016
الأحد ديسمبر 27, 2015 6:58 pm من طرف shima salah

» دورة التميز فى المشتريات ,العطاءات ,اختيار الموردين والتفاوض 2016
الإثنين نوفمبر 16, 2015 10:50 pm من طرف shima salah

» التميز في التخطيط ورسم الخرائط الإستراتيجية وتطبيقات EFQM
الأربعاء أكتوبر 21, 2015 9:53 pm من طرف shima salah

صحف سودانية وعربية

السبت نوفمبر 30, 2013 11:34 pm من طرف طارق حمزة

صحف سودانية وعربية
http://www.i2arabic.com/newspapers/sudan

تعاليق: 0

شبكة الجزيرة

الأربعاء أبريل 24, 2013 3:32 pm من طرف طارق حمزة

شبكة الجزيرة
http://www.aljazeera.net/portal

تعاليق: 0

قناة النيل الازرق

الأربعاء أبريل 24, 2013 3:25 pm من طرف طارق حمزة

قناة النيل الازرق
http://bnile.tv/

تعاليق: 0

شبكة الشروق

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:59 pm من طرف طارق حمزة

شبكة الشروق
http://www.ashorooq.net/

تعاليق: 0

تلفزيون السودان

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:57 pm من طرف طارق حمزة

تلفزيون السودان
http://www.sudantv.net/

تعاليق: 0

صحيفة الانتباهة

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:50 pm من طرف طارق حمزة

صحيفة الانتباهة
http://alintibaha.net/portal/

تعاليق: 0

اذاعة كدنتكار

الجمعة يونيو 22, 2012 2:04 am من طرف طارق حمزة

تعاليق: 0

تصويت

سمار الليل وناس الليل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سمار الليل وناس الليل

مُساهمة من طرف عماد هرون في الأربعاء مايو 18, 2011 12:36 am


]احب الليل وسر الليل وناس الليل هكذا يقول الشاعر عبدالله النجيب في احدى رائعاته ولعل] تدفق حبا وحنانا لليل والليل الذي قد غاب عن حياتنا في الغربة فضاع معها سر الليل وسحر الليل شخصيا افتقد الليل مع صخب الحياة مع الانوار مع العمل الذي يمتد الي ساعات الصباح الاولي واللذى لم نعتاد عليه في البلد الا في نفير حصاد او استقبال مولود او صياح الديك ايذانا ببداية يوم جديد وشاعرنا ربما كان ينظر لبحرى من امدرمان اوكان من بحرى يحدد معالم امدرمان بين الظلام وليته كان في توتي ليرى الخرطوم بوضوح مع الاضواء الكاشفة فلا ليل ولاسر ولاناس 00وانا يا هؤلاء افتقد الليل وظلام الليل واسرار الليل0 دمعاتك التي تنهمر وانت تستذكر دروسك علي ضوء اللمبة ورائحة الجاز تذكم انفك 0افتقد الليل وظلام الليل والرجعة من المدرسة عبر الطرقات الضيقة وانت تهتدي الطريق بالاحساس من شدة الظلام او تقطع بك السبل وانت خارج الجزيرة بين النخيل في مشرع اكد والظلام يلتف حولك بدرجات حتي تكاد تتحسس عينيك لو كانت علي ام راسك او كنت في كرمة النزل واخر القهاوي اوصدت ابوابها والريس يربط المركب وهو يراك ولايكترث بك لانه في انتظار الباص0 افتقد الليل وشعور الخوف من الظلام واسطورة الساحر الذى يعيش في حقول الذرة الممتدة بين مدرستك وبيتك افتقد الليل وناس الليل سمارهم في كثبان الرمال واهل الليل من اهل الكيف الذين لم يؤخد عليهم ما يخدش الحياة الذين عطروا سماء الليل بدخان الحطب ورائحة الشواء افتقد الليل وانا اعيد سماع شريط الامهات بالرطانة ( انقتود مركوبا كف سقد اكفجناني ) ياولدي البس مركوب خوفا من لسعة العقرب افتقد الليل الذى يبتلع النيل في جوفه ورغم الظلام يهتدي المركب طريقه الي القيف دون ان يحدث صوتا حتي تسمع صوت (المدرى) ( كرب كرب) لما يضعها الريس علي سطح المركب وتسمع صوت حركة الدفة( كيج كيج) ويصيح احدهم (الق دم ) اعلانا بقدوم الخرتومي الذى يهرب منه اصحاب الجمال ويتورط معه قريب ذو حظ عاثر لان الجميع في انتظار الجداوى الذى سيشعل الرتينة والضبيحة التي لن تنتظر الصباح وعلبة السجائر البينسون وجلابية التيترون هدية التوصيلة والعيد علي الابوب العشاء الدسم لا تنفع معه غسل الايدى بالرماد ولا صابونة الخرتومى صابونة الغسيل ابو فيل و لاابوحمامتين صابونة الجداوى ابريح ريحتو في الزمن داك تفطر الصايم الرتينة ما لمت شفع الحلة الضو طولوا منو واللمبة ما قصرت قرت ناس ونجحت ناس ما ناكرين ليها حقها نلتف حول الرتينة ونطلع لسانا لي برة ونضحك 0 يصيح داك هووووى يا شفع زحو من الرتينة ويلفها لفتين ونفخة نفختين لامن نسمع الرتينة تقول( بق بق) الجنا ما شقي وخابر بي كل شي 0 افتقد الليل واشتاق لفنان يصدح علي انغام الطمبور عديلة وووووواييين فجلي افتقد الليل والعودة بصغار الضان للبيت خوفا من ابن آوى الثعلب اللعين افتقد الليل ولملعب تشي والاهداف التي تلج الشباك بعد مغيب الشمس وعفوا لو قلت شباك وان قلت كيمان التراب اكون قد ظلمت اعواد السيسبان التي احدثت طفرة في تمييز المرمي ولماذا لا افتقد الليل وانا مازلت اتذكر تلك الليلة التي هويت فيها من ظهر حمارى في جدول المشروع جنوب المدرسة المتوسطة في ظلام دامس وبرد قارس عند كبري الخرسانة التي تنفذ بك الي خميسكي وتاخذك الي سلنارتي وسقدان عن طريق اربعة مفارق افتقد الليل وحراسة قيساب القمح والفول افتقد لي لوري تسافر فيه للخرطوم تنوم وتصحي ايام تحسب فيها ساعاتك ترسم فيها لوحاتك علي ضوء العربة نرسم لوحة نعيد افتقادنا لليل علي ضوء العربة تشاهدجدار البنايات القديمة تحكي المعاناة وقسوة الزمن والصحراء0 علي ضوء العربة تقرا ذكريات المسافرين علي حيطان المقاهي 0 علي ضوء العربة تشاهد تلك الحيطان وقد ابتلعتها الرمال 00 احياء وبيوت هجرها اهلها فاصبحت خاوية علي عروشها يسكنها البؤس والخراب ويملاؤها الفراغ والصدى اللامتناهي 0 الرمال تكحل العيون 0 وباقي الاواني المنزلية متناثرة هنا وهناك تشتكي الهجر عنقريب قديم متهالك في ركن قصي حبالها لم تتحمل قسوة الزمن وهجر الصاحب الانيس فتقطعت ولم ترحمها الارضة مصلاية الصلاة المنسوجة من سعف النخيل علي الجدار المائل تتمايل يمنة وميسرة كانها تقول مرحبا بالزائر الجديد ذكرنا بالصلاة 0 آثار لمبة الجاز طبعت علي الجدار في (التمبكي) 0 حنفية اتبراوي لاتجد فيها الا آثار الطيور الباحثة للماء وتكاد تختنقها الرمال00 مقابر فقدت الشواهد من الحجارة وغطي عليها الرمال ولازائر يكسر وحشة المكان 0 كان الذى قال دمن تجرم بعد عهد انيسها حجج خلون حلالها وحرامها00 مر ذات يوم من هنا جزمة قديمة علي مدخل الغرفة فقدت معالمها بعامل الزمن وتكورت انحناءة وامتلات خيوطا جلدية من كثرة ما تردد صاحبها علي الاسكافي مدخل بدون باب والباب لم يتحمل من طول الوقوف فوقع علي وجهه مغشيا عليه ولم يجد من يسعفه حبل الغسيل صامد صمود الدهر لانه من سلك التلفون ولحسن الحظ الجدار صامد فقط ليسنده مع المرق فلق الدوم (قوقة) الدجاج ممتلئ بروث الدجاج ردها من الزمان والعنكبوت قد نسج خيوطها علي مدخل( الاسمون) ولن تتمكن من الدخول الا تزيح تلك الخيوط صاج العواسة و(الاسبي) وعاء اللبن و( السبلي) وعاء العجين جاثمات في اركان (الايقن شة) وتتدلي المشلعيب من السقف ومازالت كورية الطلس الشنكو الموردة تزينه وبقي علي قاع الكورية قليل من الدهن اوالسمن ( تنن نوق او كلن نوق) ( الكريدادي) خزان الاواني والكباس باقي فيه حبات من التوم قشر البيض وحبتين من( الكمبو شلوق) في ركن من الغرفة لم يتمكن ساكن الامس من رميه في طريق العربات ويطاه الماشي بقدميه حتي يبعد العين والحسد عمود التلفون الخاوى من سلوكه يتطاول كانه يشاهد ما خلف التلال الرملية ويحدث جلبة بمرور الريح علي باقي السلوك المقطعة اللتي تجمع اكياس البلاستك وجثة الغراب الاسود مازال عالقا منذ سنين نخلة امام البيت تغالب العطش فنفضت عن نفسها حبات التمر الاسود عبر السنوات تتساقط علي الرمال وتختلط مع روث الكلاب والثعالب التي تستظل بظلها من هجير المكان 0 فار تعيس يسرق النظر والسمع اليك وكانه يقول لك لم نتخلص من الكلب ولا ابن اوى ولا سبيل من القطط و ابن ادم 0 منظر كئيب يحكي حكاية عن الزمان ويملا جوفك حزنا وظلاما كظلمة ليلتك ولن يقطع استرسالك مع الزمن والمكان الا صوت المساعد وهو يصيح في الركاب( يالا يالا يالا) والانذار الاخير بورى اللوري( ترليت تورلت) استعدادا لمواصلة رحلة العناء 0الحمد لله تم اصلاح اللستك والكل اخذ مكانه علي سطح اللورى متشبثا بزوى الحديد او شوال 00 علي ضوء العربة تشاهد الجقر يسابق العربة والضو ممتد امامه خيوطا غير متناهية ولا تدرى هل يسابق العربة ام الضوء ولم العدو لم العناء 00 الحمد لله مرات ومرات قد بانت خيوط الامل وبدى في الافق معالم الحياة في جوف تلك الليلة الظلماء تبدو من علي البعد انوار تدل اننا وصلنا امدرمان ليلا00 كرتونة الزوادة من نصيب صبي صغير قد من الله عليه بكرونة كلب يسابق الريح يطلق ساقيه النحيلتين حتي لا تميز بين ساقيه وكلبه الهزيل يسابق الزمن للظفر بتلك الكرتونة اللعينة00 باقي عظام دجاجة عفاها الله من غزوة الثعلب ليلا ولكن قدرها المحتوم لم يكن اخف وطاة من غدر الثعلب والصبي المحظوظ استظل بالليل واطلق ساقيه للريح حتي لا يهجم عليه رهط الصبية المتسابقون للحاق به وخطف الكرتونة التعيسة00 ولجوعهم وانهماكهم في العدو لم ينتبه الصبي ان تلك الكرتونة ربما تعبت وتمزقت من هول ما عانتها مع اللوري ذهابا من الخرطوم محملة بالصابون وايابا بالزوادة 00المسكين قد اهدر طاقته في العدو والخميرية قد تبعثرت وهؤلاء الذين يعدون من خلفه ومعهم كلبهم الذى جلس القرفصاءة ويراقب الموقف ربما يرق عليه قلب احد منهم ويرمي له باقي عظمة 000كلهم ظنوا ان الصبي قد رق قلبه عليهم فتفضل عليهم مما رزق فالتهموا الخميرية في نهم رغم الرمال التي تضرس اسنانهم فلا وقت لديهم لان هنالك عربة اخري تشق سكون الليل باضوائها الكاشفة التي تجعلهم يضعون سواعدهم الصغيرة علي اعينهم لانهم من اهل الليل واعتادوا الظلام ووحشة الليل والظلام


عماد هرون

ذكر عدد الرسائل : 7
العمر : 50
الموقع : بدين ام الجزر بدين الجنةالتي ضلت طريقها الي الارض زبدين منهاتن اخري في قلب الصحراء
العمل/الترفيه : مستشفي الملك فيص التخصصي
السٌّمعَة : 0
نقاط : 21
تاريخ التسجيل : 17/05/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى