منظمة كباجة فقو قار
تعالوا محل ما المحنة أيادي تقطر سلام
سماحة الحياة فوق أهلنا المثلت تمام التمام
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حنفي عثمان طه
الثلاثاء يونيو 26, 2018 12:51 am من طرف طارق حمزة

» الإفطار السنوي للجمعية
الأربعاء مايو 30, 2018 5:36 pm من طرف طارق حمزة

» العلم عبدالجليل عبدالرحمن
الأربعاء مايو 23, 2018 10:20 pm من طرف طارق حمزة

» تقرير اداء المنظمة لعام 2016 / 2017
الثلاثاء مايو 22, 2018 10:08 pm من طرف طارق حمزة

» لعبة الفراخ 2017
الثلاثاء مايو 02, 2017 12:08 am من طرف nice games

» العاب فلاش نايس
السبت أغسطس 27, 2016 12:09 am من طرف nice games

» هل هذه الالعاب افضل العاب الاطفال على الانترنت ؟!
السبت أغسطس 27, 2016 12:08 am من طرف nice games

» دورة تنمية الجدارات الإدارية لعام 2016
الخميس ديسمبر 31, 2015 8:51 pm من طرف shima salah

» دورة بناء الفريق التسويقي لعام 2016
الأربعاء ديسمبر 30, 2015 9:06 pm من طرف shima salah

صحف سودانية وعربية

السبت نوفمبر 30, 2013 11:34 pm من طرف طارق حمزة

صحف سودانية وعربية
http://www.i2arabic.com/newspapers/sudan

تعاليق: 0

شبكة الجزيرة

الأربعاء أبريل 24, 2013 3:32 pm من طرف طارق حمزة

شبكة الجزيرة
http://www.aljazeera.net/portal

تعاليق: 0

قناة النيل الازرق

الأربعاء أبريل 24, 2013 3:25 pm من طرف طارق حمزة

قناة النيل الازرق
http://bnile.tv/

تعاليق: 0

شبكة الشروق

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:59 pm من طرف طارق حمزة

شبكة الشروق
http://www.ashorooq.net/

تعاليق: 0

تلفزيون السودان

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:57 pm من طرف طارق حمزة

تلفزيون السودان
http://www.sudantv.net/

تعاليق: 0

صحيفة الانتباهة

الأربعاء أبريل 24, 2013 2:50 pm من طرف طارق حمزة

صحيفة الانتباهة
http://alintibaha.net/portal/

تعاليق: 0

اذاعة كدنتكار

الجمعة يونيو 22, 2012 2:04 am من طرف طارق حمزة

تعاليق: 0

تصويت

الحج ..معاني و دلالات وأحكام

اذهب الى الأسفل

الحج ..معاني و دلالات وأحكام

مُساهمة من طرف طا رق نا ب في الجمعة أكتوبر 29, 2010 5:12 am

الحج ..معاني و دلالات وأحكام
قال الله عزل وجل : ( )
الحج في اللغة : القصد والترجمة إلى معظم و معناه في الشرع : قصد البيت الحرام الذي شرفه الله وعظمه بمكة المكرمة لأداء الشعائر المطلوبة شرعا من الإحرام والطواف والسعي والوقوف بعرفات بشروط مخصوصة وكيفيات وفي أوقات معينة عبادة لله سبحانه وتعالى .
والحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام ، وهو عبادة روحية مالية بدنية تجمع معاني العبادات الأخرى ، فرضه الله تعالى في السنة التاسعة للهجرة على كل مسلم بالغ عاقل حر مستطيع ذكر أو أنثى في العمر مرة واحدة ، قال تعالى "ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا "
ولما رواه ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " بني إسلام على خمس : شهادة ان لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ، واقامة الصلاة ، وإتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، وحج البيت لمن استطاع سبيلا " اخرجه البخاري ومسلم .
والدليل على أن الحج مرة في العمر ما روي عن ابي هريرة رضي الله عنة قال : "خطبنا رسول الله صلى الله علية وسلم فقال : أيها الناس إن الله كتب عليكم الحج فحجوا ، فقال رجل : افي كل عام يا رسول الله ؟فسكت حتى قالها ثلاثا ، فقال رسول الله صلى الله علية وسلم : لو قلت : نعم لوجبت ، ولما استطعتم . الحج مرة فمن زاد فقد تطوع " أخرجه البخاري ومسلم وأحمد وقد أداه رسول الله صلى الله علية وسلم في السنة العاشرة في حجة الوداع المعروفة كما هي مبينة في كتب الحديث المعتمدة .
فالحج ثابت بالكتاب والسنة المتواترة والإجماع فمن أنكر هذه الشعيرة الثابتة بالأدلة القطيعة أو اعتقد بحج إلى غير البيت الحرام بمكة المكرمة فهو مرتد عن الإسلام كافر به قال تعالى : " ومن كفر فإن الله غني عن العالمين " آل عمران (97) .
فهنيئا لمن هيأ الله له أداء هذه الفريضة ، وليحرص أن يكون حجه مبرورا . عن جابر رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء الاالجنة " . أخرجة البخاري ومسلم .
والحج المبرور هو الحج الذي لم يخالطه إثم ولا معصية ، وفي رواية عند احمد لهذا الحديث قيل : وما بره ؟ قال " إطعام الطعام وطيب الكلام ". وقال صلى الله عليه وسلم " افضل الأعمال إيمان بالله ورسوله ثم الجهاد في سبيله ثم حج مبرور " . متفق علية .
اخي الحاج طب نفسا وإنفاقا وحسن معاملة وقد وفقك الله تعالى لطاعته وحسن عبادته ، روي عن بريدة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : النفقة في الحج كالنفقة في سبيل الله سبعمائة ضعف " اخرجة احمد ، وعن جابر رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله علية وسلم يقول " من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته امه " متفق عليه .
من حكم الحج :
وتشمل فريضة الحج على حكم جليلة وفوائد كثيرة منها : ان فيه إظهار التذلل لله تعالى ، ففي ملابس الاحرام تجرد عن الدنيا وشواغلها وزينتها .
والحج تربية للنفس على الصبر وتحمل المشاق في الأسفار والتعاون على البر والتضحية ، وكبح الهوى ومقاومة وسوسة الشيطان .
كما ان في الحج تأدية شكر نعمة المال وسلامة البدن وهما من اعظم النعم الدنيوية على الإنسان فيغرس في النفس روح العبودية الكاملة لله تعالى وحده .
وفي الحج يجتمع المسلمون من أقطار الأرض في تلك البقاع الطاهرة استجابة لدعوة سيدنا إبراهيم ، حيث تذوب الفوارق بينهم لا فرق بين غني وفقير ولا بين اسود وابيض ولا بين عربي واعجمي ، كلهم عباد الله أخوانا تتآلف قلوبهم ويعرف بعضهم بعضا ، وتجمع عظيم على طاعة الله تعالى وهدي رسوله الكريم فهو مؤتمر كبير وتجمع عظيم يلتقي فيه بقاع الأرض المتعددة وقد تخلصت نفوسهم من شواغل الدنيا وتجردوا لله تعالى وتركوا الأهل والوطن وتحملوا المشاق في سبيل الله استجابة لامره سبحانه ..وقد وقفوا بين يديه في مواطن الضراعة بخشوع وإقبال وتعلق بما أعده لعباده الصادقين المخلصين من اجر وثواب . فتتجلى بذلك وحدتهم وتتوارى فوارق الأجناس والألوان واللغات والبلاد من بينهم ، يقومون بأعمال واحدة .. وتعلوا أصواتهم بالتلبية والتكبير وهم يلبسون ألبسة الإحرام .. فتظهر بينهم اجل معاني المساواة ، وتترابط قلوبهم وتظهر قوتهم ، ويقبلون فيه على مظاهر التعاون والتكافل وتوثيق الصلات . ويقبل الله عليهم بالرضا والمغفرة والرحمة وبصفاء قلوبهم وتهذيب نفوسهم وتزودهم بكل مظاهر التقوى ومجاهدة النفس . قال صلى الله عليه وسلم :" من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته امه " اخرجه البخاري ومسلم .
وقال عليه الصلاة والسلام : ( الحجاج والعمار وفد الله ان دعوه أجابهم ، وان استغفروه غفر لهم ) اخرجه النسائي وابن ماجه .
وبعد فتعال معنا اخي الحاج على هذا الدرب لنبين ما يطلب ممن عقد العزم على أداء هذه الفريضة قبل سفره ، ثم لنتعرف على أحكامها المباركة .
فما المطلوب ممن عقد العزم على الحج ؟
يطلب منه مايلي :-
1-إخلاص النية والتوبة لله تعالى .
2-أداء الحقوق لاصحابها وطلب مسامحتهم والعفو منهم عن اية إساءة .
3-معرفة أحكام الحج قبل سفره
آداب السفر :
آخي الحاج : للسفر آداب أرشدنا اليها رسول الله صلى الله علية وسلم فاحرص على الاتيان بها لتنال الأجر والثواب ولتكون متبعا لهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم في شؤونها كلها .

فيستحب للحاج مايلي :

1- ان يودع الأهل والأصدقاء والجيران ، وبقول : ( أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ) . قال عمر رضي الله عنه : استأذنت رسول الله صلى الله علية وسلم في العمرة فأذن وقال : (لا تنسنا اخي من دعائك ) رواه الترمذي .
2- ان يصلي ركعتين في بيته قبل سفره لقوله صلى الله عليه وسلم :" ماخلف أحد أهله افضل من ركعتين يركعهما حين يريد سفرا ". رواه الطبراني
3- عند ركوبه يقول كما جاء في الحديث : ( بسم الله ، الحمد لله ، سبحان الذي سخرلنا هذا وما كنا له مقرنين ، وانا الى ربنا لمنقلبون ) .
4-ان يحمد الله ثلاثا ، ويكبر ثلاثا .
5-ان يقول : ( سبحانك لا اله الا انت قد ظلمت نفسي ، فاغفر لي انه لا يغفر الذنوب الا انت ) .
6- يدعو بعد شروعه في السفر : " اللهم أنا نسالك في سفرنا هذا البر والتقوى ، ومن العمل ما ترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هذا ، واطوعنا بعده ، اللهم أنت الصاحب في السفر ، والخليفة في الأهل ، اللهم اني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر ، وسوء المنقلب في المال والأهل " اخرجه مسلم واذا رجع دعا دعاء السفر وزاد ( آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون ) رواه مسلم .
7-ان يقرأ آية الكرسي وسورة الإخلاص والمعوذتين .
8- ان يلزم ذكر الله تعالى على كل حال .

شروط وجوب الحج :

اخي المسلم : يجب الحج على من تتحقق فيه شروط منها :
1- الاستطاعة بالقدرةعلى الزاد والرحلة .
2- صحة البدن وسلامته .
فالاستطاعة نوعان :
مالية بان يكون مالكا النفقة ونفقة من يعول وان تكون نفقة الحج زائدة عن حاجته الأصلية من سكن وأثاث وأدوات حرفة وغيرها .
واستطاعة جسمية بان يكون صحيح الجسم قادرا على أداء المناسك وتحمل مشاق السفر .
3-ومنها البلوغ فلا يجب الحج على الصبي ولكنه إذا اداه يصح منه ولا يسقط حجة الفرض عنه .
4-ومنها العقل فلا يجب على المجنون ولا يصح منه .
5-وبالإضافة الى ذلك يشترط لاستطاعة المرأة على الحج خروج زوجها معها أو محرم من محارمها.
فما حكم اشتراط المحرم للمرأة ؟لا يجوز للمرأة أن تسافر للحج أو للعمرة إذا لم يكن معها زوج أو محرم بالغ عاقل لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها محرم ولا تسافر المرأة الامع ذي محرم ) رواه البخاري ومسلم . والمحرم للمرأة هومن يحرم زواجها منه على التأبيد بنسب او رضاع او مصاهرة لقول رسول الله صلى الله علية وسلم : ( ولا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفرا يكون ثلاثة أيام فصاعدا الا ومعها أبوها او ابنها او زوجها او ذو رحم منها ) اخرجه البخاري ومسلم .اما ما يفعله بعض الناس من التآخي بين غير ذوي المحارم والنسب ويظنون جهلا انه كاخوة النسب ، فهذا التاخي باطل ولا أصل له ، فلا يجوز للمسلم ان يختلي بامرأة أجنبية قال لها : أنت أختي أو قالت له : انت أخي ، ولا يجوز ان يرى منها ما يعتبر عورة ، ولا يجوز له ان يختلي بها في سفر او حضر إذ في ذلك خروج عن أحكام الله تعالى ، مع ما يجره من الاثم والمعصية والفساد .
والامام الشافعي يرى جواز رفقة نساء صالحات ولو مع امرأة واحدة إذا كان السفر لحجة الفرض لعموم قوله تعالى : " ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا " آل عمران آية (97).
فما حكم زيارة المسجد النبوي الشريف والسلام على رسول الله صلى الله علية وسلم ؟
زيارة المسجد النبوي سنة ، قال صلى الله علية وسلم :" لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام ، ومسجدي هذا والمسجد الأقصى " . اخرجه البخاري .
وزيارة المسجد النبوي الشريف والصلاة فيه ، لها فضل كبير وثواب عظيم .لقوله صلى الله عليه وسلم : " صلاة في مسجدي هذا خير من ألف صلاة فيما سواه الا المسجد الحرام " أخرجه النسائي واحمد والبيهقي . كما يستحب زيارة المقام النبوي الشريف والسلام على رسول الله صلى الله عل
يه وسلم .


avatar
طا رق نا ب

ذكر عدد الرسائل : 69
العمر : 54
الموقع : الاردن
العمل/الترفيه : عمان
السٌّمعَة : 0
نقاط : 159
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nabentood@yahoo.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى